الأحد , 29 مارس 2020 - الساعة 2:25 صباحًا
الرئيسية / المدونة الطبية / أسباب تسوس الأسنان Cavities وأعراضة وعلاجة وطرق الوقاية

أسباب تسوس الأسنان Cavities وأعراضة وعلاجة وطرق الوقاية

الأسنان

تعريف تسوس الأسنان Cavities :

تسوس الأسنان أو نخر الأسنان هو عبارة عن تلف دائم في السطح الصلب من الأسنان، والذي يتطور ليتحول إلى فتحات صغيرة أو ثقوب، ويحدث تسوس الأسنان نتيجة لعدد من العوامل منها تواجد البكتيريا داخل الفم، وتناول الأطعمة الخفيفة بصورة متكررة، وتناول الكثير من المشروبات السكرية، وعدم تنظيف الأسنان جيداً.

ويعد تسوس الأسنان من المشاكل الصحية الأكثر توسعاً في العالم، وينتشر تسوس الأسنان بالدرجة الأولى بين الأطفال والمراهقين، وفي حال عدم معالجة تسوس الاسنان، يشعر المصاب بألم شديد بسبب مضافعات التسوس التي قد تصل إلى فقدان الأسنان.

أعراض تسوس الأسنان :

تختلف أعراض وعلامات تسوس الأسنان اعتماداً على مكان حدوثها ومدى انتشارها، في حالة كان التسوس في بدايته فلن تظهر أية أعراض أو علامات على الإطلاق، وكلما ازداد حجم التسوس قد تظهر بعض الأعراض مثل :

– ألم الأسنان، وقد يكون الألم مستمر أو قد يحدث دون سبب.
– حساسية الأسنان.
– الشعور بألم يتراوح ما بين الألم المتوسط إلى الألم الحاد عند شرب أو أكل أي من الأطعمة الحلوة أو الساخنة أو الباردة.
– وجود ثقوب واضحة في الأسنان.
– وجود بقع سوداء أو بنية على سطح الأسنان.
– الشعور بالألم عند العض على الأسنان.

أسباب تسوس الأسنان :

يحدث تسوس الأسنان نتيجة تراكم الطعام بين الأسنان وعدم إزالته بشكل تام، خاصة السكريات والكربوهيدرات والطعام اللزج والبقوليات، وتعمل البكتيريا الموجودة بالفم على تحويل بقايا الطعام إلى أحماض، وهو ما يؤدي لتسوس الأسنان، ومن بين العوامل المساهمة في التسوس:

قلة نظافة الفم : تعني قلة نظافة الفم عدم استخدام الفرشاة وخيط الأسنان في التنظيف باستمرار، ما يسمح بنشاط البكتيريا وتكوين البلاك ووضع مينا الأسنان في خطر.

– تكوين البلاك : يهاجم البلاك مينا الأسنان مسببا تجاويف وتسوس بالسن.

جفاف الفم : يساعد اللعاب على إزالة البلاك المتراكم على الأسنان، وفي حالة جفاف الفم، يمكن أن يتراكم البلاك بشكل أسرع.

الطعام والشراب : تساعد مأكولات ومشروبات محددة مثل الحلويات والفواكه المجففة والكربوهيدرات وغيرها على الإصابة بتسوس الأسنان، ما يستوجب تنظيف الفم جيدا بالفرشاة والخيط الطبي بعد تناول الطعام، مع الحد من مشروبات الصودا والسكريات وغيرها.

مشكلات صحية : تساهم المشكلات الصحية في تسوس الأسنان حيث يمكن أن ترتد الأحماض من المعدة، لتصل إلى الفم، فعلى سبيل المثال، يزيد الشره العصبي من الإصابة بتسوس الأسنان من خلال الأحماض التي ترجع من المعدة أثناء القيء المتكرر، فضلا عن مساهمة بعض علاجات السرطان في تعزيز نمو البكتيريا في الفم.

علاج تسوس الأسنان :

يراعى علاج تسوس الأسنان في وقت مبكر تجنبا لحدوث أي مضاعفات، ويتلخص العلاج في حشو تجويف السن، حيث يزيل الطبيب المختص الجزء الذي تم إلحاق الضرر به واستبداله بحشو قوي مكون من الراتنج أو البورسلين أو الفضة أو الذهب، وفي حال كان التسوس أكثر انتشارا بالسن، يستخدم الطبيب تقنيات أخرى مثل الطربوش وقنوات الجذور.

ويعمل الحشو على وقف نمو التسوس بشكل أكبر، لذا ينصح بزيارة الطبيب فورا حال وجود أي علامة على تسوس الأسنان.

الوقاية من تسوس الأسنان :

تعد الوقاية من أفضل الطرق للتخلص من تسوس الأسنان، وتبدأ بالاعتناء بنظافة الفم بشكل منتظم، وعمل فحص دوري لدى الطبيب المختص.

فيما يلي أبرز وسائل العناية بصحة الأسنان:

استخدام الفرشاة والمعجون : يجب البحث بعناية عن فرشاة أسنان ناعمة يمكن أن تصل إلى جميع أسطح الأسنان، مع ضرورة اختيار معجون مناسب لحاجة السن، ويجب أن يحصل على موافقة الجمعية الأمريكية لطب الأسنان، واستعمال الفرشاة والمعجون مرتين يوميا.

استعمال خيط الأسنان : يساعد استعمال خيط الأسنان بانتظام على إزالة بقايا الطعام المتراكمة بين الأسنان، وبالتالي يحد من تراكم البلاك ونشاط البكتيريا.

المضمضة بغسول الفم : عادة ما تعمل المضمضة بغسول الفم على الاستمتاع بفم نظيف، وقتل البكتيريا المسببة للبلاك والتسوس.

زيارة الطبيب بانتظام : ينصح بزيارة الطبيب مرتين سنويا لعمل الفحوصات اللازمة وتنظيف الفم من الجير والبلاك، فضلا عن تغيير منتجات تنظيف الفم تحت إشراف الطبيب.

المصادر :

1 – كل يوم معلومة طبية

2 – بوابة الفجر

3 – مايو كلينك MayoClinic

4 – ويب طب

5 – الكنسولتو Elconsolto

> إقرأ المزيد : المدونة الطبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *