أعلنت وزارة الصحة والسكان، أنها بصدد إجراء فحص لقائدي الطائرات في المطارات المصرية، فور عودتهم من الرحلات الخارجية، خاصةً القادمة من دولة الصين. ويأتي قرار الصحة، في إطار جهود الوزارة، للتصدي لفيروس الصين الغامض “كورونا المستجد“، ومنع دخوله البلاد، للحفاظ على سلامة المواطنين.

ومن جانبه، قال الدكتور علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائي، إن قائدي الطائرات والمسافرين، من المقرر فحصهم يوميًا، فور عودتهم من الرحلات الخارجية، بالاعتماد على المسح الحراري، للاطمئنان على صحتهم، والتأكد من أنهم غير مصابون بأي عدوى فيروسية.

وكشف عيد أنه تقرر البدء في اتخاذ كافة الإجراءات الكاملة، لتأمين رحلات العمرة بين المصريين، حيث تم فحص أطقم الطائرات، في إطار إجراءات قطاع الطب الوقائي الوزارة، لمنع دخول المرض البلاد، نافيًا الشائعات التي تفيد برصد حالات مصابة بالفيروس الغامض داخل مصر.

وأضاف رئيس قطاع الطب الوقائي أن سيارات الإسعاف التي نشرتها الوزارة بمنافذ دخول القاهرة، والإسكندرية، وجنوب سيناء، والأقصر، وأسوان، مجهزة بـ3 أطقم طبية تم تدريبهم للتعامل مع الحالات المشتبه في إصابتها، وكذلك الحالات المرضية.

وأشار عيد إلى أن جميع السيارات يتم تعقيمها ذاتيًا بالأبخرة، مضيفًا أنها تشتمل على كافة التجهيزات الوقائية اللازمة، بدءًا من الزي الطبي معقم، مرورًا بالماسكات، وصولًا لواقي الرأس والقفازات.

كما أوضح أن رجال الصادرات والواردات يقومون بفحص جميع رسائل الأغذية، خاصةً الأسماك الواردة من الخارج، للحفاظ على سلامة المواطنين، موضحًا أن رجال الحجر الصحي في حالة يقظة دائمًا، لمناظرة الحالات القادمة من الخارج، مع تحرير كروت المراقبة الصحية التي تستهدف تتبع الحالات القادمة من الخارج، بالإضافة إلى وضع بياناتها على قاعدة بيانات القادمين من الخارج، وتتبعها إلكترونيا خلال فترة حضانة المرض، ومدتها 14 يوم.

المصدر

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة + عشرين =