7 أخطاء شائعة أثناء غسل اليدين يمكن أن تسبب الإصابة بـ"كورونا"

يرتكب الكثير من الأشخاص أخطاء شائعة أثناء غسل اليدين، تجعلهم أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”. ويعتبر غسل اليدين من أهم الأمور التي نصحب بها وزارة الصحة والسكان ومنظمة الصحة العالمية، لتجنب الإصابة بالفيروس.

هل ينقل مصابو كورونا العدوى للآخرين بعد شفائهم؟

لذا نذكر لكم بعض الأخطاء التي يفعلها الكثيرون أثناء غسل اليدين، تؤدي إلى انتشار فيروس كورونا بطريقة سهلة وفقا لموقع”jan-pro.” .

– عدم غسل اليدين بالمدة الكافية التي نصحت بها وزارة الصحة وهي لمدة 20 ثانية، وبالتالي تجعل الأيدي أكثر عرضة لتراكم الفيروسات عليها.

– عدم تجفيف اليدين جيدا من الأمور التي تجعلنا أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا، حيث إن البكتريا تميل إلى المناطق الرطبة، لذا يفضل تجفيفها جيدا باستخدام المناديل الورقية ثم إلقائها في القمامة.

– يجهل الكثيرون غسل اليدين بالصابون، واستخدام الماء فقط، حيث إن هذه العادة تسبب في انتشار الجراثيم لأن الزيوت الموجودة على اليدين والمواد الدهنية، تجعل من السهل على البكتيريا التمسك بيديك حتى تحت الماء.

– الاعتماد على الصابون المضاد للبكتريا من الأشياء الخاطئة التي نفعلها، إذ أظهرت الأبحاث العلمية الحديثة أن الصابون المضاد للبكتيريا لم يعد أكثر فعالية في التخلص من البكتيريا مقارنة بالصابون التقليدي، طالما يتم غسل اليدين بشكل صحيح.

– غسل اليدين فقط عند الذهاب إلى الحمام، أمر غير صحيح، لأن يجب الحفاظ على هذه العادة على مدار اليوم بعد إلقاء القمامة، ولمس الأبواب والمقابض، وقبل وبعد تناول الوجبات.

– تجاهل غسل ما بين الأصابع من الأمور الخاطئة التي تسبب الكثير من الأضرار، لأن الجراثيم تنتشر في هذه المناطق لذا ينصح بغسلها وفركها جيدا للتخلص من الفيروسات.

– لمس الأماكن التي يكثر بها الفيروس بعد غسل اليدين، فعلي سبيل المثال لمس مقابض الأبواب، الحنفية، أسطح المكاتب بعد غسل اليدين. لذا من الأفضل إمساك هذه الأماكن بالمناديل الورقية، لتجنب الإصابة بعدوى كورونا.

المصدر

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × 4 =